السبت , ديسمبر 7 2019
الرئيسية / اخبار المركز / الجفاف الروحي اسبابه وعلاجه

الجفاف الروحي اسبابه وعلاجه

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 الجفاف الروحي أسبابه وعلاجه

هو عنوان اللقاء الشهري للمركز الذي كان باستضافة سماحة الشيخ علي الفرج حفظه الله

افتتح اللقاء بتلاوة عطرة للقرآن الكريم للقارئ  لؤي الحيراني

وبعد ذلك بدا اللقاء حيث بدأ الشيخ بتعريف الجفاف الروحي بالتطرق لمثالين: الذي لا يتعض , الذي لا يخشع في صلاته

ثم طرح عدة تساؤولات واسهب في الاجابة عليها

س/ إذا صليت هل تشعر بالخشوع ؟

فمن يخشع قلبه في صلاته فهو رطب القلب اما من كان نادر الخشوع او أغلب صلواته بلا خشوع فهو قاسي القلب او مصاب بجفاف الروح

س/ اذا دعيت الله او دعيت للحضور والاستماع للدعاء هل تشعر بالخشوع والبكاء ؟

س/ إذا قرأت القرآن الكريم هل تمتزج بالقراءة؟ اي هل هي قراءة متأمل ام قراءة عابرة

بعد التعريف بالامثلة والتساؤولات جاء دور ذكر  أسباب الجفاف الروحي “قسوة القلب” :

1-      تلوث القلب

وتعني ان هنالك صفات سيئة مثل ان يكون مستغيبا او يسئ للناس في معاملاته لهم ولا بد من إزالة هذه الصفات

2-      الأتيان بالمعاصي أو الذنوب :

الاتيان بالذنوب يسبب قسوة القلب وربما يكون الذنب صغيرا ولكن الاصرار على صغائر الذنوب وتكرارها يحولها لكبائر بلا اشكال في ذلك

وتليين القلب القاسي مهمة صعبة للغارقين بالمعاصي

لم يخلقنا الله الا لامتحاننا ومن اصعب الامتحانات هي حينما يخلو الانسان بنفسة

حرمة النظر للمرأة الاجنبية وهنالك روايات كثيرة حول ذلك ومن مضمون الروايات عن الرسول الاعظم “ص” (الناظر للمرأة المحرمة يضرب بالمسامير) وايضا ( من رأى امراه وتغاضى عنها خوفا من الله يحس بحلاوة الايمان )

ومما روي عن امير المؤمنين عليه السلام (من حرم صلاة الليل هو من قيدته ذنوبه )

3-      اكل الحرام أو المشتبه بحرمته :

وهذا من اساسيات قسوة القلب وجفافه

قال الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله ( ياعلي من أكل الحرام إسود قلبه وضعفت نفسه وقلت عبادته ولم تستجب دعوته)

معالجة الجفاف الروحي

لمعالجة الجفاف الروحي يجب معالجة هذا الاسباب الثلاثة وذلك بـ:

–          تهيئة النفس وإبعادها عن الصفات السيئة والمعاصي

–          الابتعاد عن الحرام والمشتبه به من الأكل

–          التحرك نحو الله وبهذا التحرك سيتكفل الله بتسهيل الامور بلا شك

وبعد اللقاء كانت هنالك بعض المداخلات أهمها كان حول اكل الحرام من غير علم او المشتبه به وكيفية علاج آثاره

حيث ان اكل الحرام من المعاصي الخاصة التي تقسي القلب واذا تاب مباشرة او مستقبلا تصفي النفس

ولكن تبقى هنالك اثار لا بد ان يتحرك الانسان في تصفيتها حيث ان ىثان اكل الحرام على الانسان تظل أربعين يوما

وصلى الله على محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

عن Ali Turaik

شاهد أيضاً

تغطية دورة الصلاة

في شهر الخير والبركة، يكتظ الجميع في بيوت الله.. لأداء أفضل العبادات، وهي الصلاة.. أغلب …